أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

«فتش عن المرأة».. حتى بين السماء والأرض

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 «فتش عن المرأة».. حتى بين السماء والأرض في السبت نوفمبر 14, 2009 4:11 pm

esammn

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
الحكاية وما فيها أن قائد الطائرة أثناء الرحلة قام من مكانه ليذهب إلى التواليت، وكان مساعده في القيادة امرأة جزائرية، ويبدو أنها طلبت من المضيفة شيئا فلم تحضره فقامت من على كرسيها لتوبخ المضيفة، فردت عليها المضيفة بكلمات نابية وتعالت أصواتهما من بعيد
وفي هذه الأثناء خرج الكابتن من التواليت، ورد بيده باب مقصورة القيادة وأغلقه، لكي لا تزعج الأصوات مساعدته، وذهب ليستطلع سبب تعالي الأصوات، وإذا به يتفاجأ أن مساعدته أمامه ولم تكن في المقصورة، فانطلق سريعا كالمعتوه على أمل أن يفتح الباب ولكن دون جدوى؛ إذ إن أبواب مقصورات الكباتن في الطائرات أصبحت بعد 11 سبتمبر لا تفتح إلا من الداخل خوفا من المختطفين، فما كان منه ومن المضيفين إلا أن يأخذوا الفأس المعلقة على باب الطائرة الخارجي، ليحطموا الباب المصفح
*******
كانت الطائرة في هذه الأثناء تنطلق وحدها دون قائد، وأبراج المراقبة الأرضية تناديها دون جواب، واضطرت السلطات الفرنسية أن تبعث بطائرات حربية ترافقها خوفا من أن تكون هناك عملية انتحارية، ومن الممكن أن تسقطها إذا ما اقتربت من باريس
*******
ويمضي الأخ الجزائري قائلا: تعالى صياح الركاب وانتابهم الهلع، وعندما شاهدت أنا ومجموعة من الركاب الكابتن والمضيفين وهم يحاولون تحطيم الباب اعتقدنا جازمين أنهم إرهابيون متخفون بملابس رجال الطيران، فهجمنا عليهم واشتد العراك بيننا وبينهم، واستطاع أحدنا أن يخطف الفأس ويهرب بها إلى مؤخرة الطائرة غير أنهم لحقوا به واستردوها بالقوة، وعندما حاولت أنا أن أنتزعها ضربني أحدهم بها في وجهي وأسال دمائي، فما كان مني إلا أن أهجم على الكابتن وأطرحه أرضا وهو يصيح قائلا: أنا الكابتن أنا الكابتن، وأرد عليه أنت مجرم أنت إرهابي، وأنشبت أسناني في عضده إلى درجة أنه أخذ يصرخ من شدة الألم، غير أن أحدهم ضربني على رأسي وأغمي عليّ، واستطاعوا بعد جهد جهيد أن يحطموا الباب ويمسك الكابتن بمقود القيادة، ويتصل ببرج المراقبة ليشرح لهم ما حصل
*******
علمنا فيما بعد أنه لو لم يفتح باب المقصورة وتأخر عشر دقائق فقط، لكانت المقاتلات الحربية قد أسقطت الطائرة حسب الأوامر. والسبب في كل هذا: خناقة «سخيفة» بين امرأتين
فعلاً.. «فتش عن المرأة».. حتى بين السماء والأرض

????


زائر
ههههههههه لتعرفو انهم لهم مستوى عقلي خاص مع احترامي الشديد لهم
ويا ويلنا من كيدهم
كيد النساء حطم صناديد الرجال
مشكور تقبل مني زهرة من حديقة زهرة الاحلام

امل

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
ههههههههه

قال يعني دائما الشهامه من الرجال

اصلن كله من الكابتن ( الرجل ) ليش يهد المقصوره لشور حرمه



يعني كله من الر جال


الرجال
اولا واخيرا
ومشكور اخ عصام Razz

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى