أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

هجرت أحبتي طوعاً لإني رأيت قلوبهم تهوى فراقي...

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

وردة فلسطين

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
هجرت أحبتي طوعاً لإني رأيت قلوبهم تهوى فراقي...


هجرت أحبتي طوعاً
لإني رأيت قلوبهم تهوى فراقي

وأشتاق للقائهم كثيراً
غير أني

وضعت كرامتي فوق إشتياقي

وأرغب وصلهم دوماً

لكن

طريق الذل

لا يهواه قلبي و ساقي

هل تصدق ....

قد اشتقت لك
ا نتظرك بلهفة

كي اراك وأتخيلك.....
وأتأملك

وأسمع صدى صوتك

و ضحكتك

وأموت في صوت

همستك
وأري لهفتك

علي في نظرتك
وشوقك لي

في لمستك

كنت احبك حبا

ماله حدا ولا وصف

وبدونك كنت اشعر

بضياع عمري
كنت

في حيرة من امري

كنت

انا اتعذب وانت لا تدري.


فمالك يا عمري خلفت وعدي؟
وقد ظننت انك لن تعشق بعدي؟
ألا تدري بأنك شقائي وسعدي؟؟
أم أنك لم تجد الاماني عندي؟
ارتضيت غيري بديلا وقتلت حلمي الوردي..
زعمت انك تعيش لي وحدي..
وها انت وصلت جراحي وقطعت ودي..
ناديتني أميرتي أنتي أغلى الأماني بقلبي..
والآن تناديني ارحلي فما انتي حبيبتي وعودي لسابق عهدي..
سأرحل حبيبي كما شئت فكبريائي هو أغلى ما عندي..
كم أفتقدك حبيبي وكم يقتلني حنيني ووجدي..
كثيرا ما تمنيت أبقى معك ولكن كرامتي تمنعني..

احمد شوقي

ehab

avatar
مدير عام زهرة الأحلام
مدير عام زهرة الأحلام
أحمد شوقي
أسمه أحمد شوقي علي أحمد شوقي بك الملقب بأمير الشعراء
ولد وعاش في مصر ما بين عاميّ(1868-1932) من أب شركسي و أم يونانية
نشأ وتربى في قصر (الخديوي اسماعيل مع جدته اللي كانت تعمل في القصر كوصيفه والتي تكفلت بتربية حفيدها.
ما يميز أحمد شوقي تملكه لموهبة شعرية فذة، وبديهة سيالة، لا يجد عناء في نظم القصيدة، فدائمًا كانت المعاني تنهال عليه وكأنها المطر، يغمغم بالشعر ماشيًا أو جالسًا بين أصحابه، حاضرًا بينهم بشخصه غائبًا عنهم بفكره؛ ولهذا كان من أخصب شعراء العربية؛ إذ بلغ نتاجه الشعري ما يتجاوز ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة بيت، ولعل هذا الرقم لم يبلغه شاعر عربي قديم أو حديث.
اشتهر شعر أحمد شوقي كشاعـرٍ يكتب من الوجدان في كثير من المواضيع، فهو نظم في مديح النبي محمد، ونظم في السياسة ما كان سبباً لنفيه إلى الأندلس بإسبانيا وحب مصر، كما نظم في مشاكل عصره مثل مشاكل الطلاب، والجامعات، كما نظم شوقيات للأطفال وقصصا شعرية، ونظم في المديح وفى التاريخ. بمعنى أنه كان ينظم مما يجول في خاطره، تارة الرثاء وتارةالغزل وابتكر الشعر التمثيلي أو المسرحي في الأدب العربي. تأثر شوقي بكتاب الأدب الفرنسي ولا سيما موليير وراسين.
نازعته المنية وانتقل الى جوار المولى في عام 1932 م.مخلفاً ورائه أرثاً ثقافياً لا يقدر بثمن.

أختي الغالية وردة أعتذر عن الاطالة ولكني من عشاق حروف أحمد شوقي وأحببت التوقف على بعض سيرته.
غير متناسي ما نقلته لنا من شعره العظيم في نزاع الحب والكرامة.
سلمت اناملك لما نقلته لنا ودمتي ذخراً للمنتدى



* * * * * * * * * * *
ما همني لو غيري آخذ مكاني....بقايا صيد الأسد ما تاكله غير الكلاب

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى