أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

قصيدة لشاعر احمد حسين

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 قصيدة لشاعر احمد حسين في الأحد أغسطس 23, 2009 5:03 pm

وردة فلسطين

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
لا أثرٌ تبقّى في طريقِ الرجعِ،
لا شجرٌ على ممشى مسالكها يدلُّ إلى اتجاه الربع
تعمّدتْ أيدي الرياح خرابها،
وزوابع الأمطار تغتسل الدروب
وخطاكَ في الأفقِ الفسيحِ مذلّةٌ،
تتآكل الأشجار من عصف الهبوب
لا مأوى، ولا فتحت كهوف الغاب أذرعها،
فنمْ ما بين منتجع القصيدةِ وابتداء التيه..
زفراتها رجعُ الصدى،
وعويلكَ الخابي اصطفاق الريح
ما حطّتْ بقربكَ بجعةٌ،
أو فرَّ من شفتيك شحرورٌ فصيح
عبثاً تهادن فرحةً
ورداءك الحالي سكاكين الكروب
طلٌّ يهفُّ عليكَ من وجهِ الصباحِ،
وأنتَ مرهونٌ إلى سحبٍ سكوب
والماء يجري تحتَ نخلاتٍ عجافٍ
ما حملنَ بتمرةٍ أ فترتجي وقتَ القطوف؟
الكوكبُ الأرضيُ دارَ كمغزلٍ،
في جيبكِ الخاوي فمن أين النقود؟
تأتي، وأنتَ الساهمُ المحموم تكنسكَ المقاهي للمقاهي،
والحدودُ إلى الحدود..
فعلام يستهويكَ دربٌ لا يعود
ومسالكُ الحمّى التي سطّرتها،
ترتجُ في جوفِ البراكين الخمود؟
سفراتُ " ماجلاّن" ، رحلُ السندبادِ،
دروبها، الـغاب الذي قطّعتَ،
ما انضمّتْ إليكَ بواخر الأحبابِ،
أو حملتكَ أمواجٌ إلى حضنٍ ودود..
تبيضُّ عينكَ في الكهوفِ،
وتوشك الأشباح تمتين القيود
إنْ كنتَ تسأل أو تعيد:
من أين جاءت بابتسامتها،
علامات التوسل ، حاجبيها معبر الأسرار،
للجسدِ البعيد..
فتعالَ نفترش المدى،
ورداءها الشفق الأكيد..
يا أنتِ يا دفئ المجامر في المكان
كيف انتشرنا في مدار الأرضِ،
كالثلجِ المعفّرِ بالدخان
في ليلة السبي الأخير ؟
اليوم أقفلت القرى أبوابها،
والحارسُ الخشبيُ منهمكٌ بمنصبهِ الخطير
أضلاعهُ العوج امتشاقةُ خنجرٍ،
ويداهُ دولابٌ كسير
يرتجُّ حين تمايلٍ وتطقطقُ الخطواتُ،
إذْ بدأ المسير
من كوّتي في الكهفِ أرقبُ كرشَهُ،
يهتزُّ كالبطِّ السمين
يمشي، وتنبحني كلابُ مسيرهِ،
إنْ رمتُ عَوداً بالخيالِ إلى مكحّلةِ العيون
أوراقي الحبّلى بشوقي للنخيلِ،
وللشواطئ والجنون
أضغاثُ أحلامٍ سَأَمتُ حريقها،
وسَأَمتُ ترتيل الشجون
يمتدُّ برقٌ من شفاهكِ يخطفُ الحمّى،
وينتهكُ العيون
يدعو منافذ عزلتي للطينِ في الجرفِ الحنون
يا آه يا شطَّ الحياةِ،
ويا طفولةَ جريهِ بين الأتون..
الآن أدركتُ التصدّعَ،
منذُ أنكرني طريقُ العَودِ ،
والبجعُ المهاجر صوبَ حضنكِ والبقاع
أسرابهُ المتناثرات مراكبٌ عبرتْ خطوط تخبطي،
وبلا شراع
الآن أحسستُ القطيعةَ،
واعترتني الصبوة الأولى إلى الوطن المُضاع
يا آه يا تلك البقاعِ على ضفافِ الدجلتين
فيها ولدّتُ وعندها يا ربُّ ، فليأتي الوداع

2 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في الأحد أغسطس 23, 2009 5:14 pm

ملاك فلسطين

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
قصيدة ولا اروع
سلمت يداكي اخت وردة على
ما نقلتي لنا


* * * * * * * * * * *
عِـش كـمآ أنـْت .. لآ تتَـصنَّـع شـخـصيَّـآت مِـن أجـلِهِـم Smile

فَـمَـن لآ يـعـجِبُـه ذآتـكــ " لآ يَـستـحِـقُّكـ...

3 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في الأحد أغسطس 23, 2009 6:19 pm

وردة فلسطين

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
تسلمي ملاك الله يخليكي

4 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في الإثنين أغسطس 24, 2009 10:20 am

esammn

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
يسلمو ايديكي على هذه القصيدة الرائعة
ومشكورة
تقبلي مروري

5 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في السبت سبتمبر 05, 2009 6:05 am

زين 7

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
يسلمو وردة واللة كلام كتير معبر وحلو بدنا تكتبيلنا شعر كمان وكمان لانى بحبو كتير

6 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في السبت سبتمبر 05, 2009 4:41 pm

وردة فلسطين

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
ماشي ولا يهمك
مشكورين على مروركم

7 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في الأربعاء نوفمبر 11, 2009 10:30 pm

المعلم

avatar
مدير عام زهرة الأحلام
مدير عام زهرة الأحلام
اشكرك جزيل الشكر على ما نقلتيه من قصيدة رائعة لشاعر ومبدع

8 رد: قصيدة لشاعر احمد حسين في الأربعاء نوفمبر 11, 2009 11:02 pm

وردة فلسطين

avatar
عضو ذهبي
عضو ذهبي
مشكوووور

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى